فريق طلابي من كلية الطب يفوز بالمركز الأول في مسابقة Hult Prize الدولية والتي ترعاها حاضنة الأعمال والتكنولوجيا

  • 12/30/2018


فاز فريق طلابي من كلية الطب بالجامعة الإسلامية بغزة بالمركز الأول في مسابقة Hult Prize الدولية التي تعنى بالمبادرات الشبابية النوعية المدعومة من الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون "نوبل للسباب"، عن فكرة ومشروع طب فاكت - TebFact، وكانوا قد استوحوا فكرة مشروعهم من خلال مشاكل واجهتهم خلال فترة التدريب في المستشفى، وبذلك ينتقلوا للمرحلة الإقليمية للمنافسة كممثلين لفلسطين.

حيث بدءوا بموقع إلكتروني يحتوي أكثر من (100) مقال من طلاب متطوعين زملائهم، وتقوم خطتهم على تطوير الموقع ليقدم خدمات أخرى، مثل: الاستشارات، وبعض الحلول التقنية للمتابعة مع المرضى.

وكانت لجنة التحكيم والمكونة من أكاديميين ورجال أعمال ورياديين ومطورين أعمال مختصين في تطوير وبناء للشركات الريادية قد اعتمدت عدة معايير لتقييم المشاريع بناءً على أهمها، وهي: الإبداع والابتكار في الفكرة، الاستدامة، الربحية، والجدوى الفنية والاقتصادية، وقدرتها على النمو بشكل متسارع.


المسابقة لهذا العام تتمحور بشكل أساسي على إيجاد حل للمساهمة في توظيف (10000) شخصاً خلال (10) سنوات لحل مشاكل البطالة وتوفير فرص عمل ملائمة، وبالتالي تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأساسية.

فريق الجامعة الإسلامية بغزة أحد الفرق التي تنظم للمرحلة الأولى في برنامج OnCampus  وهي الخطوة  الأولى من المسابقة والتي تنقسم إلى ثلاث مراحل وهي: ورشات العمل التطبيقية والتي تضم ورشات تطوير الأفكار والعرض التقديمي، ومرحلة النصف نهائي وتضم مخيم ريادي، ومرحلة النهائي والحفل الختامي والتي يتم بها اختيار الفريق الفائز والممثل للجامعة وفلسطين، وتأهله للمرحلة الثانية وهي على المستوى الإقليمي ومن ثم يتم اختيار الفرق المتأهلة للمرحلة النهائية على مستوى العالم وفي الأمم المتحدة بحضور الشخصيات والجامعات الدولية.
يُذكر أن الفريق التطوعي القائم على تنفيذ الفعالية من الجامعة الإسلامية قد تقدم بطلب لمشاركة الجامعة الإسلامية بالتحدي ودخولها المسابقة بشكل رسمي، وقد تم اختيار الطالب أحمد الناطور ليكون المنسق الرئيسي للمسابقة في الجامعة، والفريق التطوعي مكون من عدة طلاب وطالبات مميزين من كليات وتخصصات مختلفة (آداب، وتجارة، وهندسة، وتربية وغيرها) حيث كانوا يعملون بجهد متواصل وعمل دؤوب لتنفيذ الفعالية بمراحلها المختلفة خلال الفترة التي امتدت لشهرين من أكتوبر إلى ديسمبر 2018 على أكمل وجه.

هذا وقد قدمت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية (الراعي الذهبي) الدعم اللوجستي وترشيح المدربين والمشرفين وتوجيه الفريق ليقوم بمراحل المسابقة بشكل أفضل،
أيضا ساهم المجلس الأعلى للإبداع والتميز(الراعي الماسي) وشركة Sun Box (الراعي الفضي للفعالية الختامية) وهي شركة ريادية مميزة من غزة وشركة أضواء البشير في دعم مادي لتنفيذ الأنشطة والحفل الختامي.

هذا وقد تقدم (91) طلباً لدخول المسابقة من الطلبة، وفي مراحل التصفيات تم التوصل إلى (28) فريقاً وتنظيم ورشات عمل لهم حيث أقام فريق الفعالية (3) ورشات مدتها (10) ساعات حضرها ما يقارب (98) شخصاً.


وبعد انتهاء مراحل التصفية كان الحفل الختامي لفعالية هالت بالجامعة الإسلامية في ديسمبر 2018 حيث  تنافست فيه الـ 7 فرق النهائية بأفكار مختلفة لاختيار الفريق الذي سيقوم بتمثيل الجامعة الإسلامية في المرحلة الاقليمية.
وقد كانت الافكار المطروحة متنوعة ومميزة وقد شاركت فرق طلابية من مختلف تخصصات الجامعة، وقد أثنت لجان التحكيم في مختلف المراحل على أفكار الطلاب وتميزها، وتعتبر فعاليات كهذه مهمة جداً لأصحاب الأفكار الريادية حتى يستطيعوا تقييم أفكارهم والأخذ بعين الاعتبار من ملاحظات لجان التحكيم حتى يستطيعوا عرض أفكارهم بشكل أفضل يؤهلهم للانطلاق بمشاريعهم.

تجدر الإشارة إلى أن مسابقة هالت Hult Prize هي مسابقة دولية بالشراكة مع الأمم المتحدة وهي مفتوحة لطلاب الجامعات من البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مختلف أنحاء العالم، وتعتبر المسابقة الريادية الأكبر على مستوى الطلاب التي يتم وصفها بجائزة"نوبل" لطلبة الجامعات، وتتنافس الفرق المؤهلة للمسابقة على إنشاء مشاريع أو أفكار ريادية لدعم المجتمع ومعالجة إحدى التحديات الاجتماعية التي يواجهها، ويتلقى الفريق الفائز بالمسابقة العالمية جائزة قدرها مليون دولار أمريكي لدعم مشروعهم.