افتتاح مخيم صيفي ريادي إعلامي لذوى الإعاقة

  • 07/24/2018

افتتح مركز خدمات الإعاقة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في الجامعة الإسلامية المخيم الصيفي الريادي الإعلامي لذوى الإعاقة الذي يستهدف أربعين طالب وطالبة من ذوى الإعاقة البصرية والسمعية وبتمويل كريم من مؤسسة الهيئة الأوروبية الخيرية ،وذلك  يوم الأحد الموافق 22/7/2018م  بحضور عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر د. سعيد الغرة ومدير المركز د. حازم شحادة  ، ومنسقة الأنشطة الطلابية في المركز أ. نسمة الغولة ومنسق مشروع المخيم الأستاذ معاذ الحاج أحمد، ومترجمة لغة الإشارة سمية قوصه والأستاذ محمود أبو شر مدرب التنمية البشرية .

 و بهذا رحب الحاج أحمد بسعادة الدكتور سعيد الغرة والدكتور حازم شحادة وأثنى على حضورهم وتشريفهم ومساندتهم ودعمهم المستمر للأنشطة الطلابية  داخل المركز في حين كانت الكلمة لدكتور الغرة حيث عبر عن سعادته بهذا الإقبال المميز للطلبة ذوي الإعاقة السمعية والبصرية مؤكداً بدوره على حرص عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر على تقديم المزيد لرسم البسمة على شفاه الطلبة ذوي الإعاقة واستنهاض طاقاتهم الكامنة، وأشاد الدكتور الغرة بجميع القائمين على هذا المخيم النوعي من إدارة ومنسقين ومدربين ومترجمي إشارة ومتطوعين، وأخيراً عبر عن شكره للهيئة الأوروبية الخيرية ومدرسة قباء – تركيا لدورهما في تمويل أنشطة وفعاليات المخيم.


من جانبه تحدث د. شحادة أن هذا المخيم الريادي دامج للأشخاص ذوي الإعاقة، مضيفاً أن مركز خدمات الإعاقة قد أحدث نقلة نوعية بتنظيمه البرامج  اللامنهجية والتي تهدف إلى دعم حضور الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وتعزيز أدائهم الأكاديمي، وأكد الدكتور شحادة أن المخيم يجمع بين الأنشطة الرياضية والترفيهية والدورات التدريبية في ميدان التصوير والإعلام الإذاعي، بالإضافة إلى بعض الرحلات التي تنوي إدارة المركز تنفيذها لجميع المشاركين في المخيم من الطلبة والطالبات البالغ عددهم 40 مشاركاً ومشاركة.

وأخيراً عبر الدكتور شحادة عن امتنانه لجميع المؤسسات التي بادرت إلى تمويل أنشطة المخيم، وعبر عن شكره لمؤسسة أطفالنا للصم التي قامت بتفريغ مترجمي الإشارة  للتواصل مع الطلبة ذوي الإعاقة السمعية وتحقيق التفاعل الإيجابي لصالح هذه الأهداف التي يسعى المخيم للوصول إليها.