توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة الإسلامية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP

  • 07/21/2018

 

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة توقيع اتفاقية تعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بشأن مشروع  Seed بنسخته الثالثة الهادف إلي الاستمرار في دعم وتمكين المشاريع الريادية الناشئة فنياً ومالياً لمساعدتها على تقوية مركزها وتوسيع نطاق عملها في السوق الذي تعمل فيه أو الانتقال إلى أسواق خارجية.

ووقع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة، وعن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP المهندس باسل ناصر- مدير المكتب في غزة، وحضر مراسم التوقيع من الجامعة الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني- رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن- عميد العلاقات الخارجية، والدكتور سعيد الغرة- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، ومن برنامج  الأمم المتحدة الإنمائي UNDP كل من: Cristino Pedraza Lopez، Francisco Roquette.


ويسعى  مشروع SEED  بنسخه الثلاث إلى الإسهام في تنشيط وإحياء قطاعي الأعمال وتكنولوجيا المعلومات في قطاع غزة كجزء من أنشطة حاضنة الأعمال والتكنولوجية بالجامعة لدعم الاقتصاد الوطني من خلال دعم المشاريع الصغيرة والريادية.

بدوره، أفاد الأستاذ الدكتور فرحات أن الجامعة الإسلامية بغزة وقعت اتفاقية تعاون undp بخصوص تبني مشروع سيد 3 القائم على تدريب واحتضان الطلبة المبدعين وأصحاب المشاريع الريادية، ولفت الأستاذ الدكتور فرحات إلى دور مشروع سيد في مساعدة الرياديين في تأسيس مؤسسات وشركات خاصة بهم، موضحاً أن المشروع يقدم لهم الخدمات التدريبية والفنية والمالية التي تؤهلهم لتطوير مشاريعهم حسب تخصصاتهم وبالتالي يسهم في تنمية إبداعاتهم وإمكانياتهم وتلبية آمالهم وأحلامهم.

وأشاد الأستاذ الدكتور فرحات بمستوى الخدمات التي تقدمها الـ undp لدعم المشاريع الناشئة، وشكر الداعمين من البنك الإسلامي للتنمية وحرصهم على تطوير وتنمية قدرات الخريجين.

من جانبه، نوه السيد ناصر إلى أن مشروع سيد3 يساعد الشباب والخريجين في الحصول على فرصة عمل من أجل تكوين مشاريع وشركات خاصة بهم، مشيراً إلى أن المشروع لاقى نجاحاً كبيراً في النسخ السابقة، وأكد السيد ناصر أن أعلب الذين استفادوا من سيد1، وسيد2 هم رجال أعمال وسيدات أعمال ولهم مشاريعهم وشركاتهم الخاصة بهم وقاموا من خلال شركاتهم تشغيل أعداد من العاطلين عن العمل.

وشكر السيد ناصر البنك الإسلامي للتنمية على دعمهم المتواصل للمشاريع الحيوية في قطاع غزة، وأثنى على التعاون المثمر مع الجامعة الإسلامية والهادف إلى التطوير ودفع عجلة التنمية في مختلف المجالات المجتمعية.


وجرى خلال الزيارة الإشادة إلى النجاحات التي حققها مشروع SEED  في النسختين الأولى والثانية، والإشارة إلى مجموعة من قصص النجاح والإنجازات التي تم تحقيقها، ومناقشة أهم التحديات التي تواجه رواد الأعمال والمشاريع الناشئة الغزية وسبل دعم بيئة ريادة الأعمال في قطاع غزة بشكل عام. 

ومن الجدير ذكره أن النسخة الأولى والثانية من المشروع تم فيها دعم (31) مشروعاً ريادياً وشركة ناشئة من مجالات مختلفة من خلال الدعم المالي والاحتضان والتدريب والتوجيه،  ومن أبرز الخدمات التي سيقدمها مشروع SEED 3 :   دعم مالي على شكل منحة مباشرة غير مستردة لكل مشروع، وتقديم حزمة متكاملة من خدمات تطوير الأعمال عبر التدريب والخدمات الاستشارية والتي تمت من خلال خبراء وموجهين محليين وإقليميين، والتسويق لهذه الشركات من خلال مجموعة من الأنشطة والأدوات التسويقية المختلفة، إلى جانب ربط المشاريع الريادية الناشئة مع المستثمرين ومسرعات الأعمال.

هذا وينفذ مشروع SEED 3 حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية بتمويل كريم من البنك الإسلامي للتنمية-جدة عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP  من خلال برنامج التمكين الاقتصادي DEEP.