حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تستقبل وفداً من الوكالة البلجيكية للتنمية BTC

  • 07/09/2017
 

استقبلت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية وفداً من الوكالة البلجيكية للتنمية BTC، وذلك ضمن مشروع دعم حاضنات الأعمال للشركات الناشئة BSIS الممول من الاتحاد الأوروبي والمنفذ من قبل الوكالة البلجيكية للتنمية.

وكان في استقبال الوفد كل من: الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور نظمي المصري- نائب الرئيس للشئون الخارجية، والدكتور سعيد الغرة- عميد خدمة المجتمع والمستمر، والدكتور وسيم الهابيل- نائب العميد، والمهندس باسل قنديل- مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، ممثل المشروع بغزة، وطاقم عمل الحاضنة، وتضمن الوفد كل من: السيد ديرك ديبرز- ممثل الوكالة البلجيكية للتنمية، والسيد رائد رجب- الخبير الفني في الوكالة، والأستاذة حنين أبو نحلة- من مكتب BTC في غزة.

من جانبه، رحب الأستاذ الدكتور عوض الله بالوفد الزائر، وعبر عن اعتزاز الجامعة الإسلامية بالزيارة وبالشراكة المتميزة والإستراتيجية بين الجامعة الإسلامية والوكالة البلجيكية للتنمية، وأعرب عن أمله بمواصلة التعاون المشترك بما يسهم بدعم الشباب والخريجين وبيئة ريادة الأعمال، وأكد الأستاذ الدكتور عوض الله على إعطاء الجامعة أولوية واهتمام خاص بريادة الأعمال ودعم المشاريع الشبابية الريادية التي من شأنها دعم وتمكين الشباب من كلا الجنسين وتوفير فرص عمل مستدامة للخريجين وللشباب الفلسطيني بالقطاعات المختلفة مما يسهم في تعزيز الاقتصاد المحلي، وأشار الأستاذ الدكتور عوض الله في كلمته إلى العلاقة المتينة مع القطاع الخاص الفلسطيني الذي يعتبر رافداً أساسياً للاقتصاد الوطني.


وجرى خلال الزيارة افتتاح مرافق جديدة لحاضنة الأعمال والتكنولوجيا تم تمويلها وتأثيثها من مشروع BSIS  وهي قاعة الاستراحة للرياديين وأخرى للرياديات، وقاعة تدريب واجتماعات، من ثمَّ استمع لشرح مفصل حول سير العمل بمشروع BSIS، وأهم الأنشطة المنجزة، والتحديات التي واجهت المشروع وكيفية التغلب عليها، وحضر الوفد الاجتماع مع الإغاثة الإسلامية حول مجريات تمويل المشاريع المحتضنة في مشروع BSIS وذلك بحضور ممثل شركة B&S من بلجيكا الشريكة في تنفيذ المشروع، والأستاذ إبراهيم قطيش-مدير المشروع .

بدوره، أشاد السيد ديريك بسير العمل في مشروع دعم حاضنات الأعمال للشركات الناشئة BSIS وفق الخطط المحددة والتسلسل الزمني المتفق عليه، إضافة إلى أداء حاضنة الأعمال والتكنولوجيا المتميز الذي يعكس المهنية العالية في العمل، مبدياً أمله في تحقيق كافة الأهداف المرجوة من المشروع، وأن يسهم في تطوير قدرات حاضنات الأعمال للشركات الناشئة.

واستمرت زيارة وفد الوكالة البلجيكية للتنمية لمدة (3) أيام، حيث نظمت الحاضنة للوفد الزائر سلسلة من الزيارات واللقاءات مع مؤسسات وحاضنات أعمال للشركات الريادية وأخرى مهتمة في مجال ريادة الأعمال وتشغيل الشباب، وأيضاً تتضمن زيارة (10) شركات ريادية عاملة بالسوق المحلي تعتبر من أبرز قصص النجاح لشركات ناشئة تخرجت من حاضنة الأعمال والتكنولوجيا.


من الجدير بالذكر أن مشروع دعم حاضنات الأعمال للشركات الناشئة الممول من قبل الاتحاد الأوروبي وبتنفيذ الوكالة البلجيكية للتنمية يهدف إلى تسهيل وتعزيز إنشاء الشركات الريادية من خلال برامج الاحتضان في (6) حاضنات أعمال بمختلف محافظات الوطن حيث تمتد فترة المشروع لمدة سنتين يتم خلالها توفير كافة أنواع الدعم مثل الدعم المادي والمالي واللوجستي وخدمات الأعمال لأصحاب المبادرات الريادية الناشئة من مختلف القطاعات.