مركز خدمات الإعاقة ينظم افطار جماعي للطلبة ذوي الاعاقة بأمسية رمضانية بعنوان رمضان يجمعنا 2

  • 06/14/2017

نظم مركز خدمات الإعاقة  بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية وبرعاية كريمة من الهلال الخيري الدانماركي وبمشاركة الكتلة الإسلامية بتنفيذ أمسية رمضانية بعنوان "رمضان  يجمعنا 2" للطلبة ذوي الإعاقات السمعية والبصرية والحركية وخريجهم من الجامعة حيث تخللها افطار جماعي، وبحضور كل من رئيس الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور عادل عوض الله، و عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور سعيد الغرة ، ولفيف من أعضاء مجلس الجامعة  ومنسق المركز الأستاذ بهاء سرحان، وعدد من المدرسين والمترجمين والموظفين في العمادة،  وجمع كبير من الطلبة ذوى الإعاقة وذويهم.

وتهدف هذه الفعالية إلى تعزيز العلاقات وخلق أجواء من المرح والانسجام بين الطلبة ذوي الإعاقة أنفسهم، والقائمين على العمل في العمادة وترسيخ سبل التواصل مع الطلبة والخريجين  وأعضاء الهيئة التدريسية وطاقم المركز.


وبدأ عريف الأمسية بالترحيب بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة والمشاركة في الأمسية الرمضانية ومن ثم استهل الحفل بالقرآن الكريم مع الأستاذ من ذوي الاعاقة البصرية عمر عقيلان ثم  قام الطالب كريم العكلوك نشيدة مميزة باللغة الانجليزية والتي نالت إعجاب الحضور  .



وخلال كلمة له عبر الأستاذ الدكتور عوض الله عن سروره الغامر بعقد هذه الفعالية الرمضانية وأكد على أن مشاركة الطلبة بكل الأنشطة اللامنهجية تزيد من سعادة القلوب وقد خاطب الطلبة ذوي الإعاقة " أنتم أصحاب الهمم  والجامعة تفخر بوجودكم فيها "، كما أكد على أن الجامعة كانت وما زالت تساند الطلبة جميعهم، ووضح جهود الجامعة في دعم ومساعدة ذوي الإعاقة وأنها قامت بإنشاء مركز خدمات الإعاقة مروراً بإنشاء مشروع إرادة، ووصولاً إلى إطلاق مشروع تحسين وصول الطلبة من ذوي الإعاقة السمعية إلى مؤسسات التعليم العالي من أجل دعم ومساعدة الطلبة ذوي الإعاقة ، وأثنى على جهود طاقم العمل المتميز في مركز خدمات الإعاقة.


كما تم سحب جوائز قيمة  للحضور وفق بطاقات اختيار عشوائية وتوزيع جوائز عديدة،  وخلال الموعظة الدينية  للأستاذ عمر عقيلان أكد على بعض المفاهيم الدعوية والآداب الخاصة بشهر رمضان  وكيفية استغلال هذا الشهر بما يحبه ويرضاه  وبالأخص العشرة الأواخر منه، وقد رافق الموعظة ترجمة إشارية  للطلبة الصم.

وضمن الفقرة الترفيهية تم عقد مسابقة نوعية  بين فريقي  ذوى إعاقة  بصرية للبنات وسمعية وفريق الطلاب من ذوى الإعاقة البصرية والسمعية وقد تم تكريم  الفريق الفائز بجوائز قيمة و منح الفريق الأخر جوائز ترضية.


 في حين خاطبت الطالبة سارة النجار سعادة الدكتور الغرة بفقرة " بصراحة " حول بعض التساؤلات التي تخص طلبة الجامعة والمتمثلة  فى بعض المفاهيم الأكاديمية فى الجامعة وتحدثت حول جهود العمادة فى خدمة ذوى الإعاقة  ثم أثنت على حضور ومساندة طاقم العمادة لذوى الإعاقة.


واختتمت الأمسية الرمضانية بتكريم الجهة الراعية ومن ثم الاستماع لابتهالات دينية ونشيد ودعاء، وتناول الحضور طعام الإفطار.