حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تشارك في ورشة عمل تعريفية للقطاع الحكومي عن الحاضنات التكنولوجية

  • 03/25/2017


شاركت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية في ورشة عمل تعريفية عقدتها اللجنة التنسيقية للحاضنات التكنولوجية ودعم المشاريع الريادية اللقاء الأول مع القطاع الحكومي بهدف تعريفهم بريادة الأعمال والحاضنات والدور الذي تقوم به مع الشباب الرياديين في غزة ، وأقيمت الورشة في مقر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وجاءت الورشة بهدف التعريف بموضوع ريادة الأعمال وأهم انجازات وقصص نجاح حاضنات الأعمال التكنولوجية في غزة في السنوات الأخيرة، والبحث في سبل التعاون وتقديم الدعم من الوزارات والمؤسسات الحكومية لفئة الشباب الرياديين.

من جانبه،  أوضح المهندس باسل قنديل – مدير دائرة حاضنة الأعمال والمشاريع بالجامعة الإسلامية، أن اللجنة التنسيقية للحاضنات التكنولوجية ودعم المشاريع الريادية جاءت بناءً على مبادرة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتضم ممثلي عن الحاضنات الأساسية الثلاث في غزة، وهي: حاضنة الأعمال والتكنولوجيا BTI،  وحاضنة يوكاس التكنولوجية، والحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات بيكتي، بالإضافة إلى ممثلين عن بعض الوزارات المعنية، وممثل عن القطاع الخاص وهو اتحاد شركات أنظمة المعلومات بيتا.

بدوره، لفت الدكتور محمد العبسي -مستشار الشؤون الفنية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى أن الأجواء الإيجابية والتسهيلات التي أعلنت عنها بعض الوزارات مباشرة في نهاية اللقاء كانت مؤشراً ايجابياً عن مدى تفاعل الوزارات مع هذا الموضوع والرغبة في دعمه بشكل خاص، وأضاف جاء ذلك على إثر النتائج الجيدة وقصص النجاح المتعددة التي تم عرضها لشركات ريادية لا تزال تعمل في السوق بعد خمس سنوات من خروجها من الحاضنات، وأكد الدكتور العبسي أن الدعم الحكومي يعتبر جزء أساسي من احتياجات البيئة الداعمة لريادة الأعمال وفق الإستراتيجية الوطنية للحاضنات التكنولوجية التي أعدتها اللجنة سابقاً وتجري مناقشات لتحديثها حالياً.

وخرجت الورشة بمجموعة من التوصيات، منها: توسيع أعضاء اللجنة لتشمل ممثلين عن بعض الوزارات الأخرى ليتم التنسيق بشكل أسرع، وزيادة العمل على نشر ثقافة ريادة الأعمال بالتعاون مع جميع الجهات المعنية وخصوصاً وزراتي التعليم والإعلام.